القائمة
لهذا السبب تجنبوا الزواج في يوم الفالنتاين
المصدر: نسوة كافيه
ربما يبدو يوم عيد الفالنتاين أكثر يوم رومانسية للزواج في السنة، لكن دراسة جديدة أظهرت أن الذين يتزوجون في هذه المناسبة، أكثر عرضة للطلاق من غيرهم.

وكشفت دراسة لباحثين من جامعة ملبورن، أن الذين يتزوجون يوم 14 شباط عيد الفالنتاين، أكثر عرضة للطلاق بنسبة 37%، وتقل فرص استمرار زواجهم 45%، للوصول إلى الذكرى الثالثة فقط للزواج.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج، بعد أبحاث على أكثر من 1.1 مليون زواج، وأظهرت النتائج أن 6% من الزيجات في عيد الفالنتاين فشلت في أقل من 3 سنوات، مقارنةً مع المعدل العادي البالغ 4%، في حين أن الذين يعقدون قرانهم في هذا اليوم كانوا أكثر عرضة للطلاق في أقل من عام.

وقالت الدراسة التي نشرت في مجلة "بوبيوليشن إيكونومي" إن "فرصة الزواج في تاريخ خاص، يمكن أن تزيد من الجاذبية بين الزوجين، لكنها في نفس الوقت، تؤدي إلى التزامات زواج أسرع وأقل جودة، ما يزيد احتمال الطلاق بسبب ذلك".