القائمة
دعارة من نوع آخر.. في النبطية يشغِّل زوجته مع زوجة أبيه!
المصدر: وكالات
كأس من الخمر ولقمة "على الماشي" يليها سهرة صاخبة فليلة ساخنة حمراء برفقة احدى بائعات الهوى داخل احدى "دخلات" المقهى والمقابل إما ١٥٠ألف ليرة لبنانية للنصف ساعة او ١٠٠ألف ليرة لبنانية للربع ساعة.

الموقع مختار بتقنٍ، والمكان يبعد الشبهات عنه الا ان الواقع معاكس تمامًا لما يحاول اصحابه اخفائه، فالمقهى يخفي بداخله مرتعًا للدعارة وفقاً لمعلومات خاصة حصل عليها موقع "رادار سكوب".

الحديث هنا عن معلومات تواترت لمكتب مكافحة الاتجار البشر والآداب العامة في قوى الامن الداخلي، تفيد عن وجود شبكة دعارة وإتجار بالبشر تنشط داخل مقهى في النبطية وتتخذ من مبنى متلاصق بالمقهى مركزًا لها.

وبنتيجة المعلومات التي تم التقصي عنها والتأكد من صحتها، تحركت دورية من مكتب الاداب وتمكنت من توقيف ٣ لبنانيات فضلاً عن اخرى من الجنسية السورية والتي تبَيّن ان زوجها "ح.أ" ارسلها لممارسة الدعارة برفقة اخرى تعمل في الشبكة عينها لكن الاخيرة كانت قد توارت عن الانظار لحظة المداهمة.

العملية النوعية والمباغتة أدت أيضاً الى توقيف صاحب المقهى وهو من الجنسية اللبنانية وآخر من التابعية السورية كانت مهمته تقتصر على بيع حاجيات الزبائن كالواقي الذكري وتأمين الغرفة وغيرها وقد تبين ان جميعهم من اصحاب السوابق وأوقفوا في وقت سابق بالجرم نفسه.

ووفق معلومات "رادار سكوب" فإن شخصين اصبحا موضع متابعة وملاحقة من قبل الأجهزة الامنية هما السيدة السورية التي اعترفت مواطنتها الموقوفة، ان زوجها ايضاً يرسلها لممارسة الدعارة وهي زوجة أب زوجها.
وقد بوشرت التحقيقات بناء لإشارة القضاء المختص.