القائمة
هذه الأمور لا يمكن قبولها في الحياة الزوجية
المصدر: وكالات
بما أن العلاقة الزوجية هي علاقة شراكة حقيقية تعتمد على أسس وقواعد تضمن نجاحها واستمراريتها، فإن من الطبيعي أن يسعى الزوجان إلى تهيئة البيئة المناسبة للعيش المشترك، وتجنب كل ما يعكر صفو هذا العلاقة المقدسة.

ولا بد من ابتعاد الزوجين عن العديد من الممارسات الخاطئة التي تدفع بعلاقتهما نحو هاوية سحيقة، وتقحمهما في مشاكل كثيرة من شأنها تقويض بنية الأسرة والوصول بحياتهما إلى طريق مسدود.

وقد أورد موقع "بسل" الإلكتروني 7 أمور سلبية لا يمكن تقبلها في الحياة الزوجية، على النحو التالي:

1- الإساءة اللفظية
قد يعمد الزوج إلى توجيه الإساءات اللفظية لزوجته، خارقاً بذلك القوانين والأسس التي يقوم عليها الزواج السليم مثل الاحترام المتبادل ومراعاة شعور الطرف الآخر. وهذا أمر مرفوض لأنه يؤذي الزوجة ويعرض الحياة الزوجية إلى التفكك والانهيار.

2- العنف الجسدي
يعتبر العنف الجسدي من أكثر الأمور التي لا يمكن تقبلها في العلاقة الزوجية، ولكن للأسف يعمد بعض الأزواج إلى أسلوب الضرب في حل مشكلاتهم مع زوجاتهم، وهذا ما يؤدي بالتأكيد إلى تفاقم المشكلات ودفعها إلى منحى خطير يلحق ضرراً كبيراً بالحياة الزوجية.

3- ازدراء المظهر
ربما يتغير مظهر الزوجة مع مرور السنين وتكسب المزيد من الوزن، وهذا قد يعرضها لانتقادات وازدراء من زوجها، وهنا تبرز مشكلة جديدة تجعل الزوجة في مهب رياح الانتقادات الدائمة من زوجها. لذا على الزوج أن يراعي مشاعر زوجته وأن يساعدها على تحسين مظهرها بشكل تدريجي دون اللجوء للانتقاد اللاذع والازدراء.

4- إهمال احتياجات الزوجة
عادة ما يهمل الكثير من الأزواج متطلبات زوجاتهم العاطفية والجسدية، وهنا تنشأ مشكلة تؤدي إلى فتور الحب بين الزوجين، وقد تدفع الزوجة إلى طلب الانفصال في نهاية المطاف بسبب هذا الإهمال.

5- التقليل من أهمية مهنة الزوجة
قد يقوم الزوج في الكثير من الأحيان بالتقليل من أهمية ما تقوم به الزوجة سواء في العمل أو في المنزل، وهذا يحدث شرخاً عمقياً بينهما ويوسع المسافات وقد يؤدي إلى الانفصال وانهيار العلاقة برمتها.

6- إبعاد الزوجة عن صديقاتها
إن إبعاد الرجل لزوجته عن صديقاتها أمر غير مقبول في العلاقة الزوجية، فعلى الرغم من الحاجة لأن تقوم الزوجة بكامل واجباتها تجاه زوجها وأسرتها، إلا أنها بحاجة لهامش من الحرية والتواصل الاجتماعي. لذا يجب أن تلتقي بصديقاتها بين الفينة والأخرى وتمارس بعض النشاطات خارج إطار الحياة الزوجية.

7- الشك
يعتبر الشك في شريك الحياة، من أخطر الأمور التي تسود الحياة الزوجية، وتحولها إلى جحيم لا يطاق. ولا بد من أن تسود الثقة المتبادلة بين الزوجين لينعما بحياة مستقرة وسعيدة.