القائمة
القصة الكاملة لزواج بطرس من مروى في كنيسة تبنين الجنوبية !
المصدر: النهار
في ظاهرة تعد غريبة على المجتمع اللبناني، إلا انها تعطي درساً وعبرة في التسامح وانتصار الحب على العادات والتقاليد، تزوج الشاب بطرس كتورة "المسيحي" من الشابة مروى فواز "المسلمة" في زواج كنسي في كنيسة تبنين الجنوبية بحضور الأهل والأصدقاء.

لاقت الصور المتداولة اعجاباً واعتراضاً في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بين مرحب لانتصار ارادة العروسين، ومعترض على ارتداء شابة للحجاب داخل كنيسة وتكللها بموافقة مطران البلدة.

قصة العروسين بدأت قبل سبع سنوات بعلاقة حب متبادلة تككلت بالأمس بزواج ديني في القرية.

حالة الاستغراب رفضها خال العريس ومختار القرية عبدو حداد، حيث اكد في اتصال مع "النهار" ان "العروس نالت موافقة مرجعها الديني والعريس نال موافقة مطرانية صور للروم الكاثوليك، وقد عقد قرانهما لدى شيخ من الطائفة الشيعية قبل ايام من زواجهما داخل الكنيسة لارضاء أهل الطرفين، إلا انهما سيسافران الى قبرص للزواج مدنياً بغية تثبيت زواجهما في الدوائر الرسمية اللبنانية".

وعلى عكس الاعتراضات على زواج محجبة داخل الكنيسية اكد حداد، الى ان الامر طبيعي جداً بخاصة ان الموافقة الدينية اتت من الطرفين ولا امتعاض او مخالفة للشرائع الدينية، "فنحن نؤمن برب واحد" والاهم ان تكون هناك علاقة حب قوية بينهما ليؤسسا عائلة مبنية على التسامح لا على الكره، مشدداً على ان زواج مروى وبطرس لم يكن الأول من نوعه في القرية ولن يكون الأخير، متمنياً من المعترضين ان يهتموا بأمورهم وليبحثوا في عيوبهم، فالزواج قد نال موافقة الاهل والمراجع الدينية ولو كان فيه اي مخالفة للتعاليم لما وافق اي مرجع ديني".

في حين اكد اصدقاء العروس لـ"النهار" بأن المشكلة كانت في بادىء الأمر من قبل اقارب العروس، لكنهم سرعان ما اقتنعوا بأنه طالما ليست هناك اي مخالفة للتعاليم الدينية فليس هناك اي مشكلة، بينما تحل كافة الأمور الشائكة بين العروسين".

وقد نشر رئيس "حزب التوحيد العربي" وئام وهاب في حسابه بتويتر صورة من الزفاف، وعلّق قائلاً: "في مشهد يدعم العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين في بلدة تبنين، عقد بطرس كتورة المسيحي قرانه على مروى فواز المسلمة في زواج ديني داخل كنيسة"، فيما قال آخرون إنّ زواجًا وفقًا للتعاليم الإسلامية تمّ قبل عقد القران في الكنيسة.

ورأى وهاب أن "اللافت في الأمر أن العروس المسلمة رغم أنها تتزوج من شاب مسيحي داخل جدران كنيسة وتتكلل بزواج ديني بمباركة قسيس الكنيسة إلا أنها حافظت على حجابها".