القائمة
أكثروا من ممارسة العلاقة الحميمة خلال الشتاء واستفيدوا من فوائدها العديدة!
المصدر: نسوة كافيه
لا تُخفى على أحد فوائد ممارسة العلاقة الحميمة على الصحة البدنية والنفسية للزوجين، إلّا أنه قد تبيّن مؤخراً أن تلك المنافع تزيد خصوصاً في فصل الشتاء. وفي هذا الإطار، أعلنت دراسة أجرتها جامعة بنسلفانيا الأميركية أن العلاقة الحميمة بين الزوجين خلال الشتاء تبعد الأمراض وتوطّد الحبّ بين الشريكين.

ما هي فوائد ممارسة العلاقة الحميمة في فصل الشتاء؟

إفراز هرمون السعادة

إذا كنت تعاني من أعراض الإكتئاب على أنواعه وخصوصاً الموسمي فممارسة العلاقة الحميمة تعمل على خفض هرمون التوتر مقابل تعزيز إفراز الدماغ للأندروفين والهرمون المسؤول عن السعادة والشعور بالراحة النفسية.

تعزيز المناعة

يشير الباحثون في جامعة ويلكيس بولاية بنسلفانيا إلى أن الأشخاص الذين يمارسون العلاقة الحميمة مرتين على الأقل في الأسبوع خلال فصل الشتاء يعزّزون إطلاق الجسم للمستضدات مثل الغلوبولين المناعي الذي يساعد على مكافحة نزلات البرد والانفلونزا. على الرغم من أن العلاقة الحميمة لا يمكن أن تحلّ محل أدوية الإنفلونزا، إلّا انها يمكن أن تمنح جسمك بالتأكيد نظام دفاعيّ كبير ضد بعض الأمراض الأكثر شيوعاً في فصل الشتاء.

الحفاظ على مرونة الجلد

بما أن الجلد معرّض للجفاف في فصل الشتاء، ناهيك عن بعض المشاكل الأخرى التي تسرّع شيخوخته، فإن الحلّ يكمن بممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم. من هنا إن ممارسة العلاقة الحميمة خلال الشتاء تزيد من مستويات هرمون الاستروجين، التي تمنع جفاف الجلد وتعمل على تحسين مرونته.

ازدياد الرومنسية

في فصل الشتاء، يشعر الأزواج برغبة كبيرة في البقاء داخل المنزل خلال الطقس الممطر والتنعّم بأجواء رومنسية تبعث الدفىء وتحارب البرد. إن هذا الوقت مناسب لتحسين العلاقة الزوجية ومنحها جرعة من الرومنسية بالإضافة إلى ترسيخ مشاعر الحبّ والانسجام.

بعض النصائح للاستمتاع بالعلاقة الحميمة خلال فصل الشتاء

- الإستمتاع بحمام ساخن ليعزّز الشعور بالدفىء وينشّط الدورة الدموية ما يساعد على زيادة الرغبة الجنسية.

- عدم تخطي فترة المداعبة والقبلات الحميمة التي تبعث الدفىء والحرارة في جسد كلّ من الشريكين.

(صحتي)